Monday, June 24, 2024
Google search engine
الرئيسيةUncategorizedحمدان بن محمد: المواطن سيبقى المحرك الرئيس لطموحاتنا التنموية

حمدان بن محمد: المواطن سيبقى المحرك الرئيس لطموحاتنا التنموية

ترأس سموّ الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي رئيس اللجنة العليا للتنمية وشؤون المواطنين في دبي، الاجتماع الأول للجنة لسنة 2024، واعتمد سموّه حزمة من القرارات والمبادرات للعمل عليها خلال الفترة المقبلة بما يرسّخ جودة حياة المواطنين، كما اطلع سموّه على أبرز قرارات اللجنة التي تم تشكيلها في مايو 2022، تنفيذاً لتوجيهات صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، خلال عام ونصف العام.

وقال سموّ الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، إن «الارتقاء بجودة حياة المواطنين، يتصدر أولويات مشاريعنا ومبادراتنا الطموحة، وغاية خططنا التنموية، بما يترجم رؤى وتوجيهات صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بتسخير الإمكانات كافة لتلبية تطلعات المواطنين وتعزيز رفاهيتهم واستقرارهم الأسري والاجتماعي».

ووجه سموّه أعضاء اللجنة العليا للتنمية وشؤون المواطنين في دبي بتكثيف العمل لترسيخ الإنجازات التي حققتها خلال العامين الماضيين، والانطلاق إلى مرحلة نوعية جديدة عبر إطلاق برامج ومبادرات مبتكرة ومستدامة تستبق تحديات المستقبل، بروح ريادية قادرة على مواكبة المستجدات وابتكار الحلول بما يعزز التنمية الشاملة والمستدامة في دبي. كما وجه سموّه بالانتهاء من تخصيص كل طلبات الأراضي السكنية لمواطني دبي خلال شهرين.

وقال سموّه: «توزيع أكثر من 8400 منحة أرض سكنية، وزيادة قيمة المنافع والمخصصات الاجتماعية لدعم المواطنين بقيمة 542 مليون درهم، وتوظيف أكثر من 17 ألف مواطن في القطاعين الحكومي والخاص.. وغيرها من الإنجازات التي حققتها اللجنة تؤكد أننا نسير بثبات لتحقيق مستهدفات أجندة دبي الاجتماعية 33.. الاهتمام بالمواطن سيبقى المحرك الرئيسي لتحقيق طموحاتنا في الازدهار والتنمية الشاملة وتعزيز مكانتنا العالمية».

وأضاف سموّه: «اعتمدنا حزمة من القرارات والمبادرات الجديدة للمرحلة المقبلة في مسارات المتقاعدين، والترابط المجتمعي، والإسكان وجودة الحياة، والخدمات الاجتماعية، ووجهنا بتوفير كل ما يلزم لتحقيق أهداف اللجنة في دعم وخدمة المواطنين.. ماضون في إطلاق البرامج والمشاريع المبتكرة لإسعاد أهل دبي».

وقال سموّه في تدوينة على منصة «إكس» أمس: «عندما شكل صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم اللجنة العليا للتنمية وشؤون المواطنين، حدد سموّه هدفاً واضحاً ووحيداً لهذه اللجنة وهو سعادة وراحة كل مواطن في دبي والارتقاء بجودة حياته.. اليوم، وخلال أول اجتماعات اللجنة في 2024 استعرضت تقرير اللجنة حول ما تحقق للمواطنين خلال عام ونصف العام من إنجازات ومشاريع: زيادة المخصصات والمنافع الاجتماعية بقيمة 542 مليون درهم – توظيف أكثر من 17 ألف مواطن في القطاعين العام والخاص – توزيع أكثر من 8400 منحة أرض سكنية – منح 4400 منحة مالية سكنية بقيمة ملياري درهم – تسهيل 5500 قرض إسكاني بقيمة 5 مليارات درهم، وغيرها من النتائج والمشاريع التي تصبّ في صالح المواطن».

وأضاف سموّه «وجهنا بالانتهاء من تخصيص كافة طلبات الأراضي السكنية للمواطنين في دبي خلال شهرين.. ووجهنا بالعديد من المشاريع التي تضمن الاستقرار الأسري وتحقق الأفضل لعوائلنا المواطنة على مستوى نوعية الخدمات وسرعة الإنجاز.. الاستقرار الأسري أولوية قصوى.. والمواطن في دبي سيبقى أولاً وثانياً وثالثاً.. ونبشر أهل دبي بأن مبادرات ومشاريع اللجنة العليا للتنمية وشؤون المواطنين ستصل للجميع بإذن الله».

واستمع سموّ الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم خلال الاجتماع إلى شرح حول أبرز المشاريع المستقبلية للجنة التي تستهدف الارتقاء بجودة حياة كل شرائح مواطني دبي، وتوفير الدعم والرعاية للمتقاعدين، وزيادة عدد المواطنين العاملين في القطاع الخاص، وتوفير الأراضي والمساكن العصرية الملائمة التي تلبي متطلبات المستقبل وتسهم في ترسيخ الاستقرار المجتمعي والأسري.

واطلع سموّه على أبرز قرارات اللجنة العليا للتنمية وشؤون المواطنين في دبي، خلال عام ونصف العام، حيث شهدت هذه الفترة زيادة في قيمة الدعم المضاف للمنافع والمخصصات الاجتماعية لدعم المواطنين، بقيمة إجمالية تبلغ 542 مليون درهم، حيث تم رفع قيمة مخصصات المنافع المالية الإجمالية السنوية لذوي الدخل المنخفض، كذلك تم رفع صرف مساعدات مالية إضافية لأكثر من 1100 من القصّر من ذوي الدخل المنخفض والمتوسط بقيمة 33.6 مليون درهم، كما رُفعت مخصصات المنفعة المالية لأصحاب الهمم إلى 70 مليون درهم، كذلك شهدت هذه الفترة إطلاق مبادرة بيتي، ومساعدة 105 أسر من مستحقي الدعم السكني لاستكمال بناء وتأثيث منازلهم بـ51 مليون درهم، كما تم إعفاء المتعثرين من سداد القروض السكنية بقيمة 178 مليون درهم، كذلك تم إطلاق برنامج أعراس دبي بهدف توفير الدعم للمقبلين على الزواج من المواطنين في دبي، وتخفيف الأعباء المالية عنهم، بما يشجّعهم على الزواج، ويسهم في تعزيز الاستقرار الأسري.

وشهد ملف دعم ومتابعة توظيف المواطنين، إنجاز اللجنة بدعم ومتابعة توظيف أكثر من 17 ألف مواطن في القطاعين الحكومي والخاص خلال عام ونصف العام، حيث تم توظيف أكثر من 1600 مواطن في القطاع الحكومي، إضافة إلى متابعة توظيف أكثر من 16 ألف مواطن في القطاع الخاص مع البرنامج الحكومي لدعم القطاع الخاص (نافس).

وتمكن مسار الإسكان وجودة الحياة ضمن أعمال اللجنة مع الجهات المعنية من معالجة تحديات هذا الملف، حيث تم إنجاز توزيع أكثر من 8400 منحة أرض سكنية و4400 منحة سكنية بقيمة ملياري درهم، و5500 قرض إسكاني بقيمة 5 مليارات درهم.

وفي ملف تطوير الأحياء السكنية وتنظيم الفعاليات الخاصة بالمواطنين، أنجزت اللجنة اعتماد تصميم وتنفيذ ثلاثة أحياء نموذجية والبدء بتنفيذها، وتخصيص 500 فرصة استثمارية للمواطنين في الأحياء، وتوفير فرص اقتصادية للأسر محدودة الدخل، كما استقبلت الفعاليات التي تستضيفها الأحياء السكنية للمواطنين بدبي 400 ألف زائر.

كما رعت اللجنة مجموعة من الفعاليات والبرامج الاجتماعية مثل سوق الفريج، وسوق المزارعين، ومهرجان الفرجان، وفعاليات ومبادرات اليوم الوطني في الأحياء السكنية، وفعاليات مطر صيف، والمخيم الصيفي.

كما تم تمكين 679 شخصاً من الأسر محدودة الدخل من المستفيدين من المنافع الاجتماعية، وفي ملف تطوير الخدمات الاجتماعية وقنوات تقديمها، أنجزت اللجنة تقديم أكثر من 250 خدمة للمواطنين عبر منصة إماراتي المنصة الموحدة الشاملة التي تغطي احتياجات المواطنين من خدمات المدينة بسهولة وتكامل وأمان، وذلك ضمن التطبيق الذكي الشامل لخدمات المدينة «دبي الآن»، حيث تتضمن منصة «إماراتي» الخدمات كافة التي يحتاج إليها المواطنون مثل مِنح الإسكان والبناء، وخدمات المنافع الاجتماعية وفعاليات الفرجان وبطاقة إسعاد، ودعم الكهرباء والمياه وغيرها، وخدمة عرض الفعاليات الثقافية والفنية ضمن فئة فعاليات الأحياء السكنية وخدمة عرض تصريح مواقف السيارات المجانية، وخدمة مدينتي وعرض بطاقة تأمين عناية، وغيرها من الخدمات. كما تم إطلاق برنامج رعاية لكبار المواطنين وأصحاب الهمم، والذي يهدف إلى تقديم الرعاية الصحية وخدمة هذه الفئات في منازلهم، وإطلاق نادي ذخر للمتقاعدين وكبار المواطنين.

وشهد ملف تعزيز مساهمة الأوقاف في مجالات الرعاية الاجتماعية، زيادة قيمة الأصول الوقفية للشؤون الاجتماعية خلال عام ونصف العام بنحو 1.23 مليار درهم، فيما بلغت قيمة مصارف الأوقاف المجتمعية التقديرية، أكثر من 130 مليون درهم.

وشملت أبرز مشاريع اللجنة العليا للتنمية وشؤون المواطنين في دبي، إطلاق مركز إسكان دبي المتكامل في «أفينيو مول ند الشبا»، والذي يقدم 54 خدمة إسكانية للمواطنين من أربع جهات حكومية في مكان واحد، حيث يوفر المركز تجربة إسكان متكاملة تتضمن الدعم والاستشارات للوصول إلى أفضل الخيارات الإسكانية المناسبة لتطلعات المواطنين، ومرافقتهم في رحلة بناء منازلهم منذ البداية وحتى استلامها.

كما تتابع اللجنة تنفيذ برنامج «أعراس دبي»، الذي يستهدف توفير الدعم للمقبلين على الزواج من المواطنين في دبي، وتخفيف الأعباء المالية عنهم، بما يشجّعهم على الزواج، ويسهم في تعزيز الاستقرار الأسري، حيث يخصص البرنامج حِزَماً من المبادرات منها تحمُّل كل نفقات حفلات الزفاف للمواطنين الراغبين في الزواج بمواصفات ومعايير تتلاءم مع تطلعاتهم، بشرط أن تكون الزوجة من مواطني دولة الإمارات، وتمت الموافقة على أكثر من 170 طلباً، وتنفيذ أكثر من 35 عرساً منذ إطلاق المبادرة.

وضمن أعمال اللجنة العليا للتنمية وشؤون المواطنين في دبي، وقعت القيادة العامة لشرطة دبي، ودائرة الاقتصاد والسياحة بدبي ممثلة بمؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، مذكرة تفاهم لإطلاق برنامج «دعم مشاريع المتقاعدين في دبي»، والذي يمنحهم امتيازات عدة منها إعطاؤهم الأولوية في المشاريع الحكومية، وتوفير تمويل لمشاريعهم المستقبلية وإعفاؤهم من رسوم الخدمات لخمس سنوات، فضلاً عن دعمهم بالاستشارات التي تضمن لمشاريعهم تحقيق أفضل العوائد.

ويستهدف البرنامج، دعم مشاريع المتقاعدين عبر صندوق محمد بن راشد لدعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة، وذلك في إطار السعي إلى تحقيق الاستقرار لهذه الفئة المجتمعية المهمة، وتحفيز الاستفادة من خبراتها، بما يرسخ التلاحم المجتمعي ويسهم في تحقيق الاستدامة التنموية والاقتصادية.

وعزّزت اللجنة العليا للتنمية وشؤون المواطنين في دبي الفرص الاستثمارية المقدمة لمواطني دبي من أصحاب المشاريع الصغيرة والمنزلية من المواطنين، بإطلاق سوق الفريج في حديقتي بحيرة البرشاء والورقاء 3، حيث فتح السوق للمواطنين من أصحاب المشاريع الصغيرة قنوات تواصل تجارية مع الجمهور المستهدف، وذلك بغرض دعمهم وتمكينهم من عرض منتجاتهم المنزلية المحلية في حدائق الأحياء الخاصة بهم والتسويق لها، بما يعزّز من تواصلهم مع المجتمع ويشجع شباب المواطنين على إنشاء مشاريعهم الخاصة.

وشملت قرارات اللجنة العليا للتنمية وشؤون المواطنين في دبي، إطلاق سوق المزارعين.

وضمن حزمة مشاريع تنفذها اللجنة العليا للتنمية وشؤون المواطنين لتطوير جودة حياة المواطنين في الأحياء السكنية، جاء إطلاق «صندوق الفرجان» بهدف تمويل الأفكار والمشاريع الاجتماعية في الأحياء والفرجان السكنية بدبي، وبما ينعكس على تعزيز جودة حياة المواطنين وتمكينهم اقتصادياً واجتماعياً.

وشملت قرارات اللجنة خلال عام ونصف العام، مبادرة «الفرص الاستثمارية» ومنصة الاستثمار الموحدة للمواطنين، التي أسهمت في توفير 500 فرصة استثمارية في أحياء ومناطق إمارة دبي، تنفيذاً لتوجيهات سموّ الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، بالعمل على تقديم مبادرات تحقق للمواطنين الرّخاء والسعادة، وتوفر لهم أفضل الفرص الاستثمارية التي تُسهم في فتح آفاق التنمية المستدامة أمامهم.

كما شهد العام ونصف العام زيادة في مخصصات المنفعة المالية لأصحاب الهمم إلى 70 مليون درهم. كما تم إعفاء 575 مواطناً من ذوي الدخل المحدود ومن أسر المتوفين من سداد قروض الإسكان المتبقية عليهم، والبالغ قيمتها 178 مليون درهم.

كما شهد شهر يونيو الماضي اعتماد الرؤية الجديدة لتخطيط وتصميم وتطوير الأحياء السكنية النموذجية.

ودعمت اللجنة الخدمات المقدمة لكبار المواطنين وأصحاب الهمم، بإطلاق مبادرة «رعاية» التي تقدم خدمات صحية متكاملة مخصصة لكبار المواطنين وأصحاب الهمم.

وأطلقت اللجنة نادي ذُخر في حديقة الصفا بدبي، الذي يسعى إلى تعزيز جودة حياة كبار المواطنين.


ولي عهد دبي:

• برؤى وتوجيهات محمد بن راشد.. الارتقاء بجودة حياة المواطنين يتصدر أولويات مشاريعنا ومبادراتنا الطموحة وغاية خططنا التنموية.

• نبشر أهل دبي بأن مبادرات ومشاريع اللجنة العليا للتنمية وشؤون المواطنين ستصل للجميع بإذن الله.

• اعتمدنا حزمة قرارات ومبادرات جديدة للمرحلة المقبلة في مسارات المتقاعدين، والترابط المجتمعي، والإسكان وجودة الحياة، والخدمات الاجتماعية.

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -
Google search engine

الأكثر شهرة

احدث التعليقات